اسباب عزوف الأرملة عن الزواج - منتدى عالم الأسرة والمجتمع
logo

الملاحظات

المطلقات والأرامل والمتأخرات يعتني بالمطلقات والأرامل والمتأخرات عن الزواج

موضوع مغلق
قديم 16-07-2004, 03:15 AM
  #1
البتول
عضو المنتدى الفخري
تاريخ التسجيل: Feb 2004
المشاركات: 13,971
البتول غير متصل  
اسباب عزوف الأرملة عن الزواج

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ما الذي يدفع بالأرملة الى العزوف عن الزواج رغم توفر الفرص المناسبة ؟؟؟





انه:







[align=center]الخوف[/align]





الخوف من احد او كل الاحتمالات التالية:

1_ الخوف من نظرة المجتمع والتي تفترض بالأرملة ان تتنكر لشبابها واحتياجاتها وحقها في العيش الطبيعي كأي امرأة اخرى ، اما اخلاصا للزوج ، مع انه قد مات ويحسب لها اخلاصها له عندما كان على قيد الحياة ، او تضحية من اجل الابناء ، الذين سيأتي عليهم يوم ويتفرقون عنها لينظروا في شؤونهم ومصالحهم .

2_ الخوف من احتمالية الفشل في العلاقة الزوجية الجديدة ، وهذا معناه معاناة اخرى اضافة لمعاناتها الحالية .

3_ الخوف من المستقبل وما يحمله لها من احتمال تكرار تجربة الترمل مرة اخرى وعندها لن تقوى على مواجهة ما انهك اعصابها في السابق.

4 _ الخوف من انها لا تتخذ قرارا صحيحا في زواجها من جديد ، وترددهاحول ما هو القرار الأسلم بالنسبة لها ، البقاء هكذا ؟ ام خوض التجربة من جديد ؟



تلك كانت بعض ما يدور في نفس كل ارملة من افكار تتضارب بين مد وجزر ،
ولكن مهما فكرت ومهما قلقت ، سيبقى الأمر مجهولا ، لأن الله وحده يعلم ماذا ينتظرها ، من هنا لا بد لها ان تستخير الله في امر الزواج ، وليس اي زواج ، الزواج بالرجل الذي يراعي حقوق الله وحقوق العباد ، رجل يعتبر زواجه من الارملة مكسب له ( الاجر والثواب العظيم )

وهذا لا يعني ان يكون دافعه الشفقة ، بل قد تكون جميلة الجميلات ، وصاحبة عقل ، وملتزمة ، فيظفر بمكاسب اخرى في زواجه منها .

ولكن يبقى السؤال الذي يطرح نفسه هنا : اين هؤلاء الرجال وكم نسبتهم في ايامنا هذه ؟؟؟؟؟؟
قديم 16-07-2004, 03:55 AM
  #2
زوجة وحيدة
عضو مميز ومثالي
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 63
زوجة وحيدة غير متصل  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

فعلاً عزيزتي الخوف من أهم اسباب عزوف الارملة عن الزواج ، لكن اذا اراد الله لها زوجاً اخر فلن تستطيع تغيير ما كتبه الله لها
هذا ما يجب على كل ارملة بل علينا جميعاً الايمان به ايماناً مطلقاً لا شك فيه وهو ان نرضى بما كتبه الله لنا
فموت الزوج ابتلاء بفقدان الحبيب و الصفي و الصبر على هذا الابتلاء له اجره الكبير ، و اعتقد ان من تصبر على هذا ابتغاءاً لمرضاة الله و ايماناً بأن هذه مشيئة الله و توكل امرها لله وحده و حسبه وكيلاً عز وجل فلن يضيعها الله ابداً
عن نفسي انا ارملة و لم أكمل عدتي بعد و لكن عندما يسألونني عن الزواج ( على اساس اني مازلت صغيرة في نظرهم) احس بغصة و عصرة في قلبي لكن اقول انا راضية بما يكتبه الله لي لن اقول لا انا لن اتزوج ( مع انني فعلا ليس لدي الرغبة و ادعوا الله ان يكون زوج الدنيا و الاخرة) و لكن اقول وكلت أمري لله و استودعت نفسي عند الله و طالما انا متوكلة على الله فأنا راضية بما كتبه لي و انه كله خير

اللهم ارحم حينا و ميتنا و حاضرنا و غائبنا و ذكرنا و انثانا
اللهم ارحم موتى المسلمين و ارحمنا اذا ما صرنا الى ما صاروا اليه
قديم 16-07-2004, 04:04 AM
  #3
البتول
عضو المنتدى الفخري
تاريخ التسجيل: Feb 2004
المشاركات: 13,971
البتول غير متصل  
اختي الكريمة : ادعو الله لكي ان يأجرك في مصيبتك ويخلف لكي خيرا منها .

ومن يدري لعل الله يجعل لكي فرجا ويرزقك بالزوج الصالح . وثقي تماما ان الله معك ، وهنيئا لكي إن كنتي تربين ايتاما ، جعل الله ذلك في ميزان حسناتك وجعلهم قرة عين لك.آآآمييين.
قديم 16-07-2004, 11:46 AM
  #4
هااامس
كبار شخصيات المنتدى
تاريخ التسجيل: Dec 2003
المشاركات: 2,493
هااامس غير متصل  
اختنا ومشرفتنا البتول

السلام عليكم

ولا شك ان موضوعك طيب وارشحه لعالم التميز وجزاكي الله خيرا

ثانيا ليتك تطرقتي لاحتمال وجود اطفال من الحياة الزوجية البائدة

فهناك مصطلح شائع ان الارملة قد تحيا وقد وقفت حياتها لتربية اطفالها

وقد ترى من العيب والانتقاص ان تبحث عن حقها المشروع وتنسى اطفالها كما يحلو للبعض وصف الامر هكذا

اما بالنسبة لي فقد علمت ان جدتي قد ترملت وهي بالثالثة والعشرين من عمرها يرافقها ثلاثة اطفال ذكور وطفلة

وعاشت لما يناهز الثمانين على حالها ...

لكن مع انه من المسلم به حقها بالحياة الزوجية فقد فضلت ان تعيش متفرغة لاطفالها

اسأل الله ان تكون رفيقة تلك المرأة التي زاحمت النبي صلى الله عليه وسلم على باب الجنة ولما سألها عن حالها قالت له انني ترملت على ايتام لي او كما جاء بالحديث


اختنا زوجة وحيدة

اعلمي ان ما يقضيه الله من قضاء للعبد هو له خير

الم تسمعي قوله تعالى يصف حال المؤمنين عن بلواهم قائلين

انا لله وانا اليه راجعون
والمعنى انا لله فهو يملكنا ويتصرف بنا باقداره كما يشاء لا حق للاعتراض بل التسليم والرضا والصبر والتوكل والانطراح بين يديه سبحانه وتعالى

ثم انا اليه راجعون فيجازينا على الصبر والاحتساب

غفر الله لك ولميتك ولا تنسي ان تسترجعي وتقولي انا لله وانا اليه راجعون اللهم اجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها

تحياتي لكما
__________________





استغفر الله العظيم
قديم 16-07-2004, 01:04 PM
  #5
زينب عبدالله
قلم مبدع
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 351
زينب عبدالله غير متصل  
والله عمتي توفى الله زوجها وهي عمرها 25 سنة لم تفكر يوما بالزواج بسبب حبها لزوجها الاول واخلاصا له و توفت عن عمر يناهز ال60 عاما ولم تلبس يوما لون فاتح من يوم ما مات زوجها الله يرحمها كانت مثال للاخلاص.........................انا مو حافضة حديث الرسول عليهالصلاةو السلام ولكن معناه ان الرسول صلى الله علية وسلم قال ستنافسي امرأة بدخول الجنة المرأة التي مات عنها زوجها و قعدت تربي الاولاد دون زواج ....................وياريت الي عنده نص الحديث يذكره
قديم 16-07-2004, 02:36 PM
  #6
salm2004
كبار شخصيات المنتدى
تاريخ التسجيل: Dec 2003
المشاركات: 2,327
salm2004 غير متصل  
جزاك الله خيرا أختي البتول على هذا الموضوع ..
يثبت ...
تحياتي..
__________________
سبحانك اللهم وبحمدك استغفرك وأتوب إليك
قديم 16-07-2004, 11:47 PM
  #7
البتول
عضو المنتدى الفخري
تاريخ التسجيل: Feb 2004
المشاركات: 13,971
البتول غير متصل  
الأخ الفاضل هااامس....... اشكر لك مداخلتك ، واحترم رأيك الذي يبدو انه يميل لصالح كفة ( بقاء الأرملة دون زواج ) والاكتفاء بما تجنيه من حسنات فيما لو رعت اطفالها . وهنا اقول : ما المانع من أن تتزوج الارملة وتربي اولادها بنفس الوقت ؟ الامر ممكن اذا اوضحت للرجل المتقدم للزواج منها انها تريد ان تربي اطفالها وانها بامكانها القيام بواجباته كزوجة وواجباتها كأم ودون اي تعارض بين الدورين.


الاخت زينب......... كلامك يشجع الارملة على البقاء على حالها ، وصدقيني انه لا يستطيع ان يشعر بحجم معاناة تلك الانسانة الا هي نفسها ، ولكن لأن المجتمع يرفع من قيمة الارملة المكتفية بتربية اولادها ( باعتبارها رمزا للتضحية ) فإنها تخجل وتتردد من التلميح برغباتها، خوفا من ان ينزلها المجتمع من ذلك البرج العاجي الذي اجلسها عليه .


أخي الفاضل سالم...... جزاك الله خيرا على التثبيت .
قديم 17-07-2004, 12:40 AM
  #8
زوجة وحيدة
عضو مميز ومثالي
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 63
زوجة وحيدة غير متصل  
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته،

الفاضل هامس: فعلا و هذا تماماً ما انا مؤمنة به و الحمد لله
و الصبر يكون عند المصيبة الاولى : اي الاسترجاع و التوكل على الله في تفريج الهم عند اول حدوث الواقعة و من ثم الاستمرار في هذا الصبر ، رزقنا الله أجره
اعتقد ان المجتمع بتذبذب افكاره ظلم الارملة و المطلقة على حد سواء
اذا تزوجت قالوا خانت العشرة
اذا لم تتزوج اصبحت عرضة لمطامع ضعاف النفوس و الاقاويل
يعني بالمفيد ( ارضاء الناس غاية لا تدرك)
المؤمن الحق لا يرجوا الا رضا ربه ، و ليفعل ما يمليه عليه دينه ، ( واللي ما يعجبه هو حر)
اما ان تحرم الست نفسها من زوج ربما كان سيعينها على اولادها لمجرد ان يقال انها مخلصة فلا
هناك من لا تحتاج للزواج ممكن تكون مكتفية من جميع النواحي المادية و المعنوية
و هناك من تحتاج الى من يعولها و يساندها و يبعد عنها اطماع الذئاب البشرية
قديم 28-07-2004, 08:23 PM
  #9
همس الورد
قلم وفي
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 404
همس الورد غير متصل  
للجميع حياكم الله وتقبلوا حروفي الحزينه0000
ربما يكون هذا العزوف اجباريا وليس اختياريا خاصة اذا كانت الأرمله تؤمن بحقها في الحياة مع رجل يحميها ويغدق عليها مشاعره الدافئه وفي نفس الوقت لاتنسى حاجة اطفالها لحنان وحب حرما منه بوفاة والدهما ،انها معادله صعبه جدا فبالرغم من ضعفي واشتياقي لقوة رجل وعواطفه قلبي يتفطر على طفلي البريئين فهما بحاجة مماثله للحب والحنان من رجل يعوضهما حنان ابيهما ولكن هيهات هيهات لابد ان اهمل نفسي واعيش لطفلي وبداخلي حاجة مكتومه لدفئ آخر وحنان حرمت منه خاصة انني مازلت صغيره ولم امضي مع زوجي الاخمس سنوات فقط أو اعيش لنفسي واتخلى عن طفلي وهذا لن يكون ابدا والله معي ومعهما ومع كل من على شاكلتنا0
قديم 28-07-2004, 11:33 PM
  #10
البتول
عضو المنتدى الفخري
تاريخ التسجيل: Feb 2004
المشاركات: 13,971
البتول غير متصل  
الاخت الكريمة همس الورد: ما المانع ان تتزوجي وتبقي اطفالك معك ؟؟ اذا جاء الرجل الصالح وتقدم لخطبتك فاشترطي وجود اطفالك معك ، ولا تتردي فغدا يكبر الاطفال وينشغلوا في حياتهم وخصوصياتهم ، وتكوني انت قد كبرتي واعتدتي على فكرة عدم زواجك ، ولا رهبانية في الاسلام .ان كان بقائك دون زواج سيعرضك للفتنة او التعب الشديد ، فالافضل لك الزواج ، وادعي الله ان يرزقك الزوج الصالح ، اعانك الله ويسر امورك ورزقك بزوج صالح تقر به عيناك ، (ولا تقنطوا من رحمة الله)
موضوع مغلق

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:47 AM.


images